منتدى شباب ام شانق

منتدى إجتماعى ثقافى لشباب ام شانق

المواضيع الأخيرة
» ام شانق سعد (كتاب الانساب)
الأربعاء أبريل 03, 2013 11:30 pm من طرف الوليد علي ابورواش

» 
الإثنين مارس 25, 2013 10:13 pm من طرف Wâlid Hâssan

» البِر لايفنى والديان لا يموت كما تدين تدان
الإثنين مارس 25, 2013 10:04 pm من طرف Wâlid Hâssan

» وين الترحيب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الإثنين أبريل 25, 2011 2:10 pm من طرف عمار خالد

» مقال للفاتح جبرا
الجمعة فبراير 04, 2011 8:39 am من طرف عمر الفضل بخيت

» توثيق لشاعر البطانه ودالصــــــــقرى...........
الخميس فبراير 03, 2011 1:49 am من طرف عمر الفضل بخيت

» صحبتكم اخترت ففرقنا الزمان وعاد ليجمع شملنا
الخميس فبراير 03, 2011 1:29 am من طرف عمر الفضل بخيت

» ماذا تعرف عن ماليزيا
الأحد نوفمبر 28, 2010 11:42 pm من طرف يوسف

» عيدية وترحيب
الجمعة سبتمبر 17, 2010 9:29 pm من طرف النعيم العاقب


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

إن ضايقتك أمك العجوز فأودعها الملجأ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 إن ضايقتك أمك العجوز فأودعها الملجأ في الإثنين مارس 09, 2009 1:18 am

حافظ صديق حاج علي

avatar
مشرف عام
أسرح بمخيلتك وتصور أنك بكامل قواك العقلية أقتدت أمك المسنة إالي دور للعجزة...أضرب بعرض الحائط كل تعاليم الإسلام الحنيف والعادات السودانية السمحه...تجاهل حملها بك وسهرها عليك،وجوعها لتشبع،والبرد الذي تخلل عظامها لتدفئك....لا تقم لكل ذلك وزناً...
اقتدتها لدور العجزة وأسلمتها للقائمين عليه ووليت ظهرك لها بعد وعدك بزيارتها كلما سنحت لك الفرصة مع مسئولياتك الجسيمه والتي هي أهم من والدتك!!!!!!!!!!!!!ٍ
كيف بالله عليك حين ترجع بيتك إلي زوجتك وابنائك لتنعم بدفء الأسره؟؟؟
لا تفكر فيها كأمك أبداً،فكر بها فقط-ان كان لك قلب- كإنسان متقدم في السن لديه من العلل والأمراض ما ينوء بالعصبة أولو القوه.كيف لها أن تعيش في ذلك المكان الذي ما جال بخاطرها وهي ترمقك وأنت طفل صغير مريض بتلك العين الدامعه أن تتركها هنا ذات يوم عندما يشتد عودك ولم تعد بحوجة إليها!!!!
من يقيها من زمهرير الشتاء فينعم عليها بدثار؟من يحميها من الصيف الغائظ وهي تتصبب عرقاً؟ من يطعمها طعاماً لا تريده؟وهب أن جوعتها ألجأتها اليه فكيف لها بالطعم الماسخ ورائحة اللحم الزنخة رخيصة الثمن؟؟
سيجول بخاطرها بعين دامعه أيام عشها الدافئ في بيتها حيث الطعام الذي تطهوه كما تحب هي،وثرثرة الجارات الطيبات،وقعدات العصاري،وحك الأزيار،وتصفيق الأضياف عند الباب،وتنظيم الخته،ولمة عرسك،ومباركة زوجتك التي تنام بين أحضانك الآن وتقنعك بالا تزورها لأنك مشغول..صدقني لن تفكر حتى بأن تدعو عليك لأنك ابنها...ستجد لك العذر لانشغالك ببيتك وأولادك وأن المكان لا يسعكم جميعاً وحجتها في ذلك انها (كراع في الدنيا وكراع في الاخره) أما أنت فأمامك مستقبل لتأمينه من أجل أبنائك وزوجتك الجميلة...

أكتب هذا الموضوع بعد أن رأيت دور العجزة تزداد،ليس في نيويورك ولا باريس أو لندن لكن هنا في السودان!!!!!!!!!
بالله عليكم اي استثمار هذا؟؟؟واي قلوب لا تعرف الرحمة منقادة بليدة حائرة أدخلت هذه الثقافه الي بلادنا نحن ليس كالغرب فلماذا يغسلون أدمغة الناس ليصير هذا النمط من التفكير جزء من ثقافتنا...
أعلم أن هناك جهات وأشخاص لا يقودهم في ذللك سوي النبل لكني استحلفهم بالله أن يكفوا عن فتح هذه الملاجئ في بلادنا....

وانا لله وانا اليه راجعون

2 رد: إن ضايقتك أمك العجوز فأودعها الملجأ في الإثنين مارس 09, 2009 3:17 am

عبدالباقى قسم البارى

avatar
صدقت فى موضوع يدق منا فى السويداء و وعن من موقعها بين الجفون

3 رد: إن ضايقتك أمك العجوز فأودعها الملجأ في الثلاثاء مارس 10, 2009 6:56 am

خالد عبده البشرى

avatar
مشرف عام
نحن لو ماخدمناهم وتعبنا فيهم حنضمن الجنه دى كيف . وانت يالجدعت امك ولا ابوك ولا حتى جدك فى الملجاء او دور العجزة والمسنين الدور جاييك والله برضوا مصيرك مهما لميت من قروش ومهما بنيت من ديار فى نهايه الدنيا دى ما عندك غير الدار الرميت فيها امك ولا ابوك لانو اذا انت ما إستحملتهم ولدك كمان ما حيستحملك وحيعاملك نفس المعامله ... ياربى بعدين حيكون موقفك شنو ؟؟؟؟

http://khalidabdo.ahlamontada.net

4 رد: إن ضايقتك أمك العجوز فأودعها الملجأ في الإثنين مارس 23, 2009 10:15 pm

nana


شكرا علي طرح موضوع طالما شغل بالي لدرجه اني قمت بزياره لدار المسنين لاتدري ماكميه الحزن والانكسار التي تطل من اعينهم وقلبك يتقطع اسفا عليهن حين يسلمنك بطريقه حبوباتنا الحنان ويمتلئ غيظا وسخطا علي ابنا رماها كي يفضي له المنزل كي يتزوج او كي يرتاح من اعباء معيشتها وتكاد تنفجر سخطا عندما تعلم انه لم يزرها ابدا ولامره واحده بع ان القاها وكانه لم يصدق انه قد تخلص من همها
لو انهم فكروا في ان ابنائهم سيفعلون فيه مثلما فعل لما فعل,وكما تدين تدان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى